أحلام لا تحتاج إلى كهرباء

حسام حامد – الأيام

احتفل حسن عبد السلام بعيد ميلاده الخامس والعشرين، في سهرة أعد لها منذ أسبوع، واعتذر عنها الأهل والأصدقاء والفتاة التي يحبها ويعتقد أنها تحبه. أطفأ الشموع الثلاثة المتوفرة عندما عاد التيار الكهربائي، وإذ يأس من العثور على شيء يسهر من أجله، فقد ذهب إلى النوم بلا أفكار ولا توقعات بأحلام سعيدة.
لم يعرف كم استغرق في النوم عندما دوى رنين الهاتف في الظلام. كان الصوت على الطرف الآخر للخط رسمياً وتقريرياً لكنه لم يخل من ود، ودون أن يترك له فرصة لأي سؤال أو استدراك، أخبره أن طلبه المقدم للعمل في الشركة المتحدة لدراسة المشاريع الاستراتيجية قد قُبل.
تذكر إثر خروجه من صدمة الخبر أنه لم يتقدم بأي طلب للشركة التي لم يسمع باسمها قبل الآن، ومع ذلك كانت الفرحة الهابطة للتو أقوى من أن تترك متسعاً لتفصيل من هذا النوع.
ارتدى الطقم الذي دشنه في حفل التخرج، واستعار (كرافة) والده التي تخلدها صورة زفاف عتيقة على الحائط. وفي الوقت المحدد كان في المكان المحدد. مبنى كبير بواجهة زجاجية وباب رئيسي دوار يحرسه رجل لطيف. ولم تمض سوى بضعة دقائق حتى كان يجلس على كرسي قبالة من قيل إنه المدير. سأله الرجل الوقور:
ـــ أين ترى نفسك بعد خمسة أعوام؟
فأجاب بلا تردد: مكانك بالضبط.
هرع المدير من وراء مكتبه فاتحاً ذراعيه، احتضنه وقبله بحرارة، وقال إن هذا هو تماماً ما رغب في سماعه.
قاده إلى مكتب مكيف، بجدران مترعة بالخرائط، وطاولة كبيرة وكرسي دوار وراءها، ثم تلا عليه حقوقه: راتب قدره ألف دولار شهرياً قابل للزيادة السريعة، وبدل تدفئة جرة غاز شهرياً، وأربعمئة لتر مازوت كل شتاء، واشتراك مجاني في مولدة كهربائية، وموبايل مع خط لاحق الدفع..
وما إن غادر المدير حتى أطلق العنان لطقوس انتصاره، حتى أنه لم يخجل عندما عاد المدير بسرعة ورآه يتقافز مثل أرنب. ابتسم الرجل الأصلع بود وقال:
ــ نسيت أن أخبرك بطبيعة عملك. أنت هنا لتحلم.. عملك هو أن تحلم.
استيقظ عند الساعة الحادية عشرة، منهكاً من الدهشة. كانت الشمعات المحترقة لا تزال مكانها، وقالب الكاتو لم يمس، والكهرباء مقطوعة.

الأيام

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر