الانقسام على القضايا الكبرى

دارين عبد الوهاب

لسبب أو لآخر، نختار نحن الشباب انتماءات أو هويات لا تصلح لتكون هويات لو خضعت لدقيقة من الفحص العقلاني، وننقسم على أساسها، ونتحزب ونتعصب وننحاز ونغضب ونحب ونكره ونعجب وننفر بناءً عليها، وإن اعتبر القارئ أن الامثلة التي سأدرجها تناقض هذه المقدمة الرصينة، فهي حقيقية وعميقة وأنا مؤمنة بها حتى النخاع.

فأنا مثلاً برشلونية بشكل نهائي، وأشعر بشكل حقيقي أن الرياليين عموماً أشخاص معاقين ذهنياً، ولا يمكنني الانسجام معهم بتاتاً، ولا تعجبني شخصياتهم ولا مواقفهم من جميع أمور الحياة، وهذا قد يكون مفهوماً ومبرراً فلا بد من وجود لوثة ما في عقل شخص ناضج بالغ حتى يشجع ريال مدريد، وهو موضوعياً أتفه وأفشل نادي عرفته ملاعب كرة القدم (منذ سقوط نادي النواعير إلى الدرجة الثالثة)، والشخص الذي يشجع الريال بحماس فهو حتماً شخص سيختار المطرب الخاطئ والأكلة الكريهة والشارع الوسخ والصديقة الغليظة.

فلمَ سأورط نفسي وأكترث لأي من آرائه، أو ترشيحاته؟ ولماذا سأضيع وقتي وأتعرف على أصدقائه الذين سيكونون بالتأكيد خيارات تشبه ريال مدريد؟

إلى جانب أنني برشلونية فأنا من جماعة الكاندي كراش السوداء، فهذه النسخة المتطورة لا تليق إلا بالأذكياء، فبعد المرحلة 186 منها سيكون هناك كرات تصعد وكرات تنزل، كرات تأتي من اليسار وأخرى تأتي من اليمين، وليس كتلك النسخة البرتقالية المتخلفة التي تستمر الكرات فيها بالنزول من الاعلى حتى لو وصلت للمرحلة 2670.

وبالوقت نفسه فأنا من جماعة مصطفى قمر، بسبب عبقرية خياراته، وجودة الموسيقى التي يعزفونها خلفه، وحسن اختياره للكلمات، وأتفهم أن مجتمعنا لم يتطور بعد بالشكل الكافي ليعرف أن حماقي ليس أكثر من مردد بدون أي تفكير، وهو يحاول ان يعض سوء اختياراته الموسيقية بتكثيف ظهوره في برامج ومقابلات بلا معنى.

صحيح أننا جميعاً ـ أنا وأصدقائي وأصدقاء أصدقائي ـ من جماعة “الله يفرّج أحسن شي” لكن هذا لا يعني شيئاً أمام انقساماتنا الحقيقية العميقة على الموضوعات التي تستحق الانقسام: الدوري الاسباني، مرشحو الـ ذا فويس، نسخ الكاندي كراش، ماركة الموبايل، نسخة الأندرويد، مستعرض الانترنت، وهذه الأنواع من القضايا الكبرى.

صحيفة الأيام

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر