أخبار عاجلة من مطلع القرن العشرين

بناء مدرسة الصنائع

المسموع أن مدرسة الصنائع ستشاد في حديقة مستشفى الغرباء في البرامكة في النقطة المقابلة لمحطة البرامكة من الجهة الجنوبية، ولثكنة الفرسان من الجهة الغربية.

جلود الأضاحي

دعت البلدية من كل ثُمن من أثمان البلدة وجيهًا للبحث معهم في كيفية جمع جُلود الأضاحي، إعانة لمدرسة الصنائع في دمشق.

شركة معامل الزجاج والبلور

اتصل بنا أن الأهالي مقبلون على ابتياع أسهم شركة معامل الزجاج والبلور العثمانية، مغتنمين الفرصة قبل نفادها، وأن جُلَّ المساهمين يتهافتون على دفع القسط الأول، مما دل على أن مواطنينا قد أدركوا أهمية الشركات التي هي أسس نجاحنا، ومما يسرنا أن بعض صغار الأولاد قد ابتاعوا أسهمًا بما اقتصدوه من نفقاتهم الخاصة التي يتقاضونها من أوليائهم، فحيا الله هذه النهضة الحقيقية، وهذا الشعور الوطني، ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن ندعو جميع محبي المشروعات النافعة إلى الأخذ بيد القائمين بهذا العمل العظيم، الذي يتوقف على أمثاله سعادة الوطن، جزى الله العاملين على إنجاحه خير جزاء.

المطالبة بإصلاح طريق دمشق – بيروت

نشرت (طنين) فصلًا لفتت فيه أنظار نظارة النافعة إلى طريق العربات (الشوسة) فيما بين حاضرتنا دمشق وبيروت، وما صار إليه من الخراب، وذكرت النظارة بالفقرة الأخيرة من المادة (23) من المقاولة المعقودة بين شركة السكة الحديدية والحكومة، ونصها: (إن إصلاح طريق العربات (الشوسة) وتعميره ومحافظته، راجع على صاحب الامتياز حتى انتهاء مدة الامتياز)، ثم قالت: وما دامت الحال كذلك، فليس من ضرورة إلى إحالة هذه الطريق إلى شركة أخرى، وما على الحكومة إلا أن تكلف الشركة بتعميرها وإصلاحها، وتطلب منها تضمينات عما حاق بها من الضرر عن المدة الماضية، و(الأمة) تلفت أنظار الولاية إلى النظر في الأمر؛ فإنها أقرب من نظارة النافعة وأولى، والطريق أقصر عليها.

مطبوعة زميلة جديدة

وصل إلينا العدد الأول من جريدة تدعى (هلال عثماني) تصدر في دمشق باللغتين التركية والعربية، لصاحبها محمد خير الدين أفندي، من كتاب قلم التحريرات في ولاية سورية، وهي سياسية فنية أدبية عثمانية، تصدر كل يوم، ما عدا يوم الجمعة، ومطبعتها ومحل إدارتها بدائرة مطبعة الولاية، وخطتها – كما قالت – سلمية لا هجومية، فنتمنى لها الرواج والإقبال.

الأيام

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر