هاندكه.. صديق السفاح

بيتر هاندكه معروف بين قراء العربية، فقد ترجمت له أعمال عدة، بينها: “الشقاء العادي”، و”المرأة العسراء”، و”خوف حارس المرمى من ضربة الجزاء”، و”رسالة قصيرة للوداع الطويل”..

خلال مسيرة أدبية امتدت أكثر من نصف قرن، تمكّن هاندكه من أن يصبح واحداً من أبرز أصوات الكتابة باللغة الألمانية. تنوّعت إبداعاته بين كتابة الشعر، والرواية، والمسرحيات، والقصص القصيرة، والمقالات، واستطاع أن يؤسس مكانة خاصة في عالم الكتابة المسرحية من خلال التفاعل مع الجمهور؛ إذ اعتبره النقاد خليفة بريخت. لكن هاندكه يعدّ واحداً من أكثر الكتّاب في العالم إثارة للجدل؛ خصوصاً بعد موقفه الداعم للنظام الصربي خلال الحرب اليوغسلافية. ومنذ أن نشر مقاله بعنوان “الرحلة إلى الأنهار: العدالة لصربيا”، لم تتوقف أقلام النقاد عن مهاجمته واعتبار تصرفه عنصرياً، ولم يكن هذا حال النقاد فقط، بل أفراد شعوب المنطقة كذلك.

وبعد وفاة ميلوسوفيتش في زنزانته في لاهاي في عام 2006، أثناء محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم حرب، نعاه هاندكه في جنازته في صربيا أمام حشد كبير.

ونقلت وسائل الإعلام المختلفة عدداً من ردود الأفعال على فوز هاندكه بنوبل، ومنها البيان الذي أصدرته جينيفر إيجان مديرة منظمة PEN America  وأعربت فيه عن اندهاشها واستيائها من الاختيار قائلة :”إن المنظمة عادة لا تعلق بشكل عام على الجوائز الأدبية للمؤسسات الأخرى، نحن ندرك أن هذه القرارات ذاتية وأن المعايير ليست موحدة. ومع ذلك، يجب أن يكون إعلان اليوم لجائزة نوبل في الأدب لعام 2019 لبيتر هاندكه استثناءً. لقد صُعقنا باختيار كاتب استخدم صوته العام لتقويض الحقيقة التاريخية”.

وبحسب جريدة الغارديان فإنه في عام 1999، قام الكاتب البريطاني من أصل هندي سلمان رشدي بوصف هاندكه بـ “معتوه العام الدولي” في إحدى حواراته مع الصحيفة، على خلفية “سلسلة من اعتذاراته العاطفية عن نظام الإبادة الجماعية لسلوبودان ميلوسيفيتش”، وبعد الإعلان عن فوز هاندكه بنوبل، صرح رشدي لصحيفة الغارديان: “ليس لدي ما أضيفه اليوم، لكنني سأبقى على ما قلته سابقًا”.

وقال المؤلف هاري كونزرو: “هاندكه خيار مضطرب بالنسبة للجنة نوبل التي تحاول وضع الجائزة على المسار الصحيح بعد الفضائح الأخيرة، إنه كاتب جيد، يجمع بين البصيرة العظيمة والعمى الأخلاقي المروع”.

الأيام

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر