ديمي مور: اغتصبني رجل دفع 500 دولار لوالدتي

كشفت الممثلة الأمريكية ديمي مور عن تعرضها للاغتصاب عندما كانت في الخامسة عشرة على يد رجل دفع 500 دولار أميركي لوالدتها.

ونقلت  صحيفة “ديلي ميل ” البريطانية عن مور “لا تعتقد أنّ والدتها أرادت أن تؤذيها لكنَ النتيجة كانت مريعة”، مضيفة “في أعماق قلبي، لا أعتقد أن الأمر كان بمثابة صفقة صريحة (بينهما)، ومع ذلك، فأنا أرى أن أمي سمحت له بأن يصل إلي وذاك ما كان سببا لإيذائي”.

وأوضحت مور أنّ والدتها، فرجينيا كينغ، قد اعتادت اصطحابها إلى الحانات في سنّ المراهقة لتلفت انتباه الرجال وفي أحد الأيّام، وصلت ديمي إلى المنزل لتجد رجلاً مع مفتاح الشقّة، مما أدّى إلى جريمة الاغتصاب.

وبعدما انتهى الجاني من اغتصاب الفتاة القاصر، قام بسؤالها على نحو مستفز: “كيف تشعرين وقد باعتك والدتك مقابل 500 دولار”. 

وعاشت مور البالغة من العمر 56 عاما مع والدتها وزوجها، الذي كانت تعتقد أنه والدها البيولوجي الى أن وجدت شهادة الميلاد وهي في سن الثالثة عشرة. 

وبالإضافة إلى تعرضها للاغتصاب، كشفت ديمي أيضًا ولأول مرة أنها أجهضت في العام 2004، بعد عام من بداية ارتباطها بالممثل أشتون كوتشر، وذلك عندما كانت في الـ 42 من عمرها. 

كما اعترفت مور أنه عندما كانت في سن الثانية عشرة، حاولت والدتها أن تنتحر، لكنها استعملت أصابعها، وقتئذ، حتى تستخرج الحبوب التي تناولتها الأم. 

يذكر أن مور تستعد لإطلاق كتابها “Inside Out” هذا الشهر، والذي تكشف فيه أسرارًا عن حياتها ومعاناتها خلال فترة المراهقة. 

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر