مطعم (حلويات حلب) يدخل تصنيف أفضل 50 مطعم في أمريكا لعام 2019

دخل مطعم “Aleppo Sweets” (حلويات حلب) تصنيف مجلة “Bon Appetit” الأمريكية، المختصة بنقد الطعام، لأفضل 50 مطعمًا جديدًا في أمريكا لعام 2019، في العاشر من أيلول الحالي.

وزين المطعم بالزينة العربية التقليدية ووظف 17 لاجئًا منذ افتتاحه، ويقدم ثمانية أنواع من البقلاوة، مع أصناف من الأطعمة الحلبية التقليدية، مثل الكبة والكباب والفطائر والبابا غنوج.

افتتح المطعم اللاجئ السوري يوسف أختريني، في 27 من كانون الثاني الماضي، بمساعدة من متطوعين أمريكيين وبدعم من المجتمع المحلي.

عمل أختريني في مجال صناعة الحلويات منذ أن كان بعمر 16 عامًا، وحصل على متجره الأول وهو بعمر 24 برفقة أخيه ووالده.

كانت متاجره ذائعة الصيت في حلب، حسبما قال أختريني عبر موقعه الإلكتروني، ولكنها تعرضت للدمار بعد اندلاع الصراع السوري، ما دفعه لمغادرة مدينته والاتجاه إلى تركيا.

وصل إلى الولايات المتحدة برفقة زوجته وأطفاله الستة قبل ثلاثة أعوام، من خلال برنامج إعادة توطين اللاجئين التابع للأمم المتحدة، ولم يكن يحمل معه سوى الـ “شوبك” الطويل، الخاص بفرد عجينة البقلاوة.

استقبلته المتطوعة في منظمة “دوركاس الدولية” لمساعدة اللاجئين وإعادة توطينهم، ساندي مارتن، وساعدته مع عائلته على الاستقرار في بيتهم الجديد في مدينة بروفيدينس في ولاية رود آيلند.

أعجبت مارتن بحفاوة العائلة وكرمها، وشغف أختريني بصناعة الحلويات، حسبما نقلت عنها صحيفة “Boston Global” اليوم 24 من أيلول، وعملت على مساعدتهم.

بدأت بالترويج لعمله في المناسبات الاجتماعية، إلى أن تمكن من استخدام مطبخ مطعم للبيتزا لصناعة حلوياته خلال الليل وبيعها للمشترين عبر الإنترنت.

اشترت مارتن مع زوجها مبنىً قدموه لأختريني لافتتاح مطعمه، وأطلقت حملة لجمع التبرعات لمساعدته على تجهيزه، شارك بها أفراد المجتمع المحلي.

واستقبلت الولايات المتحدة قرابة سبعة آلاف لاجئ سوري، ومددت لهم فترة الحماية المؤقتة مدة 18 شهرًا بداية شهر آب الماضي.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر