الكشف عن محددات سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية

كشف مجموعة من الخبراء الاقتصاديين السوريين الأسباب والمحددات الأساسية التي تؤثر على سعر صرف الدولار في سوريا، والتي أهمها المضاربات، والطلب على القطع الأجنبي وعوامل مختلفة سنعددها في هذا التقرير.

شهد سعر صرف الدولار في سوريا اليوم الثلاثاء انخفاضا ملحوظا حيث وصل إلى 622 ليرة مقابل الدولار الواحد بعد أن كان 690 منذ يومين، فما هي العوامل التي تحدد أسعار الصرف في سوريا.

وعقدت الحكومة الثلاثاء اجتماعا قالت “الوطن” أنه استثنائياً للجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء مخصصا لاتخاذ إجراءات سريعة لمعالجة واقع ارتفاع الأسعار.

وبعد أن وصل سعر الصرف إلى 690 ليرة مساء الأحد، أطلقت فعاليات اقتصادية سورية خاصة منها شركات صرافة محلية حملة لمحاربة الدولار ومقاطعته، مما أدى إلى هبوطه يوم الإثنين إلى 650 أي بنسبة 6% خلال يوم واحد، ثم واصل الثلاثاء هبوطه، وجاءت الحملة بدعم من كبرى شركات الصرافة والتجار، وأفادت أنباء بانتهاء أزمة القطع الأجنبي.

وشرح عدد من الخبراء المحددات التي تلعب دورا في تحديد سعر صرف الدولار في سوريا، والتي أولها المضاربات، والتلاعب بإجازات الاستيراد من قبل التجار الذين يبيعون دولار المركزي بدلا من الاستيراد به، والفساد النقدي والصفقات التي تولد مبالغ يتم شراء دولار بها، وعوامل الاستثمار الأجنبي المباشر، معدل النمو الاقتصادي، العرض النقدي، الإنفاق الحكومي، الانفتاح التجاري، سعر الفائدة الحقيقي، بالإضافة إلى الضغوط الخارجية، والفساد النقدي.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر