مدير المدينة الجامعية: ضبط مخدرات لدى طالبتين.. ورسوم مالية على استضافة الأهل

كشف مدير المدينة الجامعية في دمشق أحمد واصل عن ضبط حرز من المخدرات بحوزة طالبتين في العام الماضي، إضافة إلى ضبط بعض المواد المخدرة مع طالب آخر يسكن في الوحدة 12، مشيراً إلى أنه تم فصل الطلاب الثلاثة من المدينة على الفور كما تمت إحالتهم على الجامعة والجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.

وأكد واصل أنه لا شيء موثقاً عن وجود انتشار كبير لمثل هذه الحالات، مضيفاً: لكن أي معلومة تصل إلى إدارة المدينة من جهة ذات صلة كالأمن الجنائي أو الجهات الأخرى المختصة، يتم على الفور إحالة الطالب على لجنة الانضباط لتأخذ قراراً بفصله من المدينة الجامعية بشكل نهائي.

كما كشف واصل عن وجود بعض الممارسات اللا أخلاقية على مقاعد المدينة الجامعية أو ضمن الحدائق، لافتاً إلى أنه تم العمل على الحد منها في العام الماضي من خلال القيام بثلاث جولات مسائية بشكل يومي على الموقع العام، وتابع: وتعرضّتُ للاعتداء بالضرب بـ«بقبضة حديد» من طالب كان يجلس مع صديقته بشكل غير لائق ضمن الحديقة، بعد أن قمت بتنبيهه بعدم تكرار ذلك.

وأشار إلى أنه قام بتوجيه كادره على التصرف بكامل الهدوء مع هذه الحالات لعدم التعرض للشتم والاعتداء، وفي حال عدم الالتزام يتم سحب الوصل من الطالب، لافتاً إلى أن نسبة هذه الحالات في العام الحالي كادت تتلاشى، باستثناء وجود عدد قليل من الطلاب يجلسون على المقاعد في الموقع العام ويتمادون بالتصرف، مضيفاً: دائماً نقوم بإنذار الطالبات حصراً بعدم التردد إلى أماكن تثير الشبهة.

وفي سياق آخر كشف واصل “للوطن” أنه في العام الدراسي السابق تمت معاقبة نحو 400 طالب بالفصل الفوري من المدينة، لأنهم يقومون بإعطاء إيصالات سكنهم إلى طلاب آخرين لا يحققون شروط الحصول على سكن، إما للإقامة بضعة أيام أو بشكل دائم.

وأشار مدير المدينة إلى وجود الكثير من الأمور التي ترهق العمل، منها استضافة الطلاب لأهاليهم في الغرف، والتي تكثر في فصل الصيف، كاشفاً عن منح 4 آلاف موافقة زيارة في شهري تموز وآب فقط من العام الحالي، على الرغم من أن الاستضافة ممنوعة في النظام الداخلي للمدينة، ولكن يتم استضافتهم كمراعاة للظرف الاقتصادي أو الإنساني، لافتاً إلى حصول الكثير من التجاوزات عن طريق تحويل الاستضافات إلى مبيت، قد ينتج عنها مشكلات داخل الغرف، مبيناً أن ذلك له عقوبة إدارية على الطالب صاحب الاستضافة، وقد يتم اتخاذ قرار بأن يكون لها عقوبة مالية أيضاً.

ولفت إلى أنه سيتم في اجتماع مجلس الإدارة الذي سينعقد الأسبوع القادم مناقشة اقتراح فرض رسوم مالية على الاستضافة لكون الزائر يشكل نفقات إضافية بسبب استعمال المياه والكهرباء في المدينة، بشرط ألا يتم تحويل المدينة إلى فندق، مضيفاً: وبالطبع أي مشكلة يتسبب بها الضيف يتم تحميل المسؤولية إلى الطالب المضيف لذا نحاول أن نحصر الاستضافات بذوي الطالب فقط.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر