“دراجة السماء” تتفوق على القطار الأفعواني المخيف

يستمتع كثير من الناس بركوب القطار الأفعواني السريع، لكن اليابان أرادت إيجاد فرصة لأولئك الذين لا يزالون يخشون ركوب القطار السريع من خلال ابتكار “دراجة السماء”.

وبينما لا يمكن لراكبي القطار الأفعواني السريع التحكم فيه، فإن دراجة السماء يمكن التحكم بسرعتها، لأنها ببساطة تعمل مثل الدراجة الهوائية من خلال البدالات.

لكن دراجة السماء قد تكون مخيفة أكثر من القطار الأفعواني السريع، خاصة أنها لا تتمتع بمواصفات الأمان التي يتمتع بها الأخير، فضلا عن أن ارتفاعها يصل إلى أكثر من 15 مترا.

وتستغرق المسافة التي يمكن أن يقطعها مستخدمو دراجة السماء الموجودة بمدينة أوكاياما في اليابان، ثلاثة دقائق في المتوسط، وبإمكانهم التمتع بالمناظر الخلابة أسفل منهم، حيث يقع متنزه ترفيهي.

ومن المحتمل أن تكون دراجة السماء أبطأ قطار أفعواني معلق في العالم، لأنها تسير مدعومة بدواسات يمكن للمستخدم التحكم بسرعتها. كما أن قطار دراجة السماء منبسط ولا توجد فيه أي منحدرات. وعلى الرغم من أن البعض يظن بأن ركوب دراجة السماء يعد سهلا، فإنها لا تزال قادرة على زيادة الأدرينالين لدى مستخدميها من خلال الشعور بعدم الاستقرار والشعور بالخطر وعدم اليقين باستمرار.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر