أنباء سيئة لبرشلونة وميسي

تستمر معاناة نجم برشلونة ليونيل ميسي مع الإصابة، فيما رجح الجهاز الطبي لبرشلونة غياب اللاعب عن لقاء أوساسونا، السبت، في المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني.

وتعرض ميسي لإصابة عضلية في الساق قبل انطلاق الموسم، عطلته عن مرافقة زملائه في جولة تحضيرية في الولايات المتحدة، كما غاب عن أول لقاءين في “الليغا” أمام أتلتيك بلباو حيث تعرض الفريق الكتالوني لخسارة مفاجئة صفر-1، وضد ريال بيتيس عندما استعاد برشلونة توازنه بفوز بنتيجة 5-2.

وكشفت صحيفة “أس” الرياضية الإسبانية، أن ميسي واصل تدريباته المنفردة مع إخصائي العلاج الطبيعي، الأربعاء، مما يعني أنه، في أفضل الظروف، سيلحق بمرانين اثنين مع باقي أعضاء الفريق قبل رحلة أوساسونا.

ويرى الجهاز الفني بقيادة إرنستو فالفيردي أن الوقت ضيق جدا أمام ميسي للحاق بالمرحلة الثالثة من الدوري الإسباني، لا سيما أنه لم يخض سوى حصتين تدريبيتين جماعيتين منذ عودته للمران في 5 تموز الماضي.

وقالت “أس” إن فالفيردي لا يريد أن يغامر بنجم الفريق الأول، مشيرة إلى أن قراره سيكون تأخير مشاركة ميسي (32 عاما) إلى ما بعد فترة التوقف الدولي، مما يعني إعطاءه أكثر من أسبوعين إضافيين للتعافي والعودة أمام فالنسيا في المرحلة الرابعة يوم 14 أيلول.

وفي حال غاب ميسي عن لقاء أوساسونا، سيلجأ المدير الفني غالبا إلى الثلاثي الهجومي ذاته الذي خاض لقاء بيتيس، المكون من أنطوان غريزمان ورافينيا وكارليس بيريز، مع الإبقاء على الشاب أنسو فاتي لاعب غينيا بيساو على مقعد البدلاء، في ظل غياب لويس سواريز وعثمان ديمبلي للإصابة.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر