“فيسبوك” تتعاون مع المحافظين ورؤساء البلديات والشرطة والإطفاء

 أعلنت شركة فيسبوك أنها تعمل على توسيع نطاق خاصية تقدم للمستخدمين معلومات قد تساهم في إنقاذ الحياة في أوقات الأزمات والطوارئ، وذلك في وقت تسعى فيه لتحسين صورتها العامة وتبديد ما يتردد عنها من أنها تساعد في نشر معلومات مضللة.

وذكرت الشركة في مدونة أن خاصية (لوكال أليرتس) أو (التنبيهات المحلية) تستهدف تقديم معلومات موثوق بها لأناس وسط أحداث مثل جرائم إطلاق النار العشوائية أو سوء الأحوال الجوية.

ويجري اختبار هذه الخاصية منذ العام الماضي في 300 مدينة منها تشارلوت وسانت لويس وميامي، وتعتزم الشركة نشرها الآن في أنحاء الولايات المتحدة.

ويمكن من خلال خاصية (لوكال أليرتس) لأصحاب الحسابات على فيسبوك في الإدارات المحلية وخدمات مثل الشرطة والإطفاء توجيه رسائل تنشرها شبكة الاتصالات بعدها على نطاق أوسع.

ولم يتضح على الفور كيف ستكون الخدمة مفيدة في مراحلها الأولى، وعندما سئلت الشركة عما إذا كانت “التبيهات” تنتشر بسرعة تكفي لإحداث فارق، أحجمت عن تقديم أمثلة مشيرة إلى خصوصية أصحاب الحسابات.

وقالت أيضاً إن السرعة التي تنتشر بها التنبيهات تعتمد على أصحاب الحسابات.

وفي أحد الأمثلة، حين فتح طالب ناقم النار في آخر يوم دراسي بجامعة نورث كارولاينا في تشارلوت في أبريل، أرسلت صفحة إدارة المدينة على فيسبوك (تنبيها محلياً) لإبلاغ سكان المنطقة بالموعد المناسب لعودتهم لبيوتهم.

وقالت سلطات محلية اتصلت بها رويترز إنها تستخدم هذه الخاصية إلى جانب خدمات أخرى لتحذير المواطنين من خطر ما.

وأضافت أنها أرسلت كذلك “تنبيهات” في حالات مثل إغلاق الطرق وسوء الأحوال الجوية وللإبلاغ عن مفقودين.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر