بايرن ميونخ وصفقات “الفتات” .. هل فقد العملاق البافاري لمعانه؟

يتابع مشجعو بايرن ميونخ الألماني ما يحصل مع ناديهم في سوق الانتقالات الحالي بعين المتسآل، هل فقد عملاق بافاريا لمعانه ولم يعد يشد لاعبين من الصف الأول؟

سؤال يعود لطبيعة صفقات النادي منذ سنتين على الأقل، حيث لم تستطع إدارة النادي صاحب الـ 5 دوري أبطال استقطاب أي لاعب من النخبة، مع عدم ارتباط النادي مع أي من الأسماء، باستثناء الأسماء المواهب الألمانية الصاعدة.

صفقات النادي مؤخرا حملت ثلاث عناوين، الأول هو لاعبين “خالصين”، أي لاعبين بأعمار كبيرة كالكرواتي ايفان بيرزيتش صاحب الـ 30 عاما، الذي قدم من انترميلان على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء.

وثاني عناوين الصفقات هي التعاقد مع لاعبين غير معروفين، كصفقة اللاعب النيوزيلندي ساربريت سينغ من ويلينغتون فينيكس النيوزيلندي، التي أثارت الكثير من الاستفهام، خصوصا كونها جاءت قبل أي صفقة قيمة للنادي.

النوع الثالث، والذي يعتبره مسجعو النادي “الأكثر إهانة” للنادي، حيث يتعاقد النادي مع “فتات” بقية الأندية، كصفقتي الكولومبي خاميس رودريغيز منذ سنتين من ريال مدريد على سبيل الإعارة، والتي انتهت بعودة الكولومبي لناديه الاسباني، وحاليا صفقة البرازيلي كوتينيو من برشلونة.

الصفقتين هما للاعبين ناديهما رفضهما، ليتلقف البافاري الفرصة ويحصل على خدماتهم على سبيل الإعارة، وليس كشراء، ما يقول عنه بعض المشجعين أن النادي فقد لمعانه وأصبح منفرا لنوعية اللاعبين من الصف الأول أو النجوم.

وغالبا ما تتهم إدارة البافاري، أولي هونيس وكارل هاينز رومينيغيه، بـ “البخل”، بسبب عدم دفعهم لأموال في سوق الانتقالات، حيث تقدر أغلى صفقة بتاريخ بايرن ميونخ هي صفقة الفرنسي لوكاس هيرنانديز من اتلتيكو مدريد والتي بلغت 80 مليون يورو، بفارق أكثر من 40 مليون يورو عن الفرنسي الآخر توليسولاعب ليون السابق صاحب الـ 41 مليون يورو.

والقارئ في تعليقات مشجعي البايرن على مواقع التواصل الاجتماعي على شائعات صفقة انتقال البرازيلي نيمار لصفوف ناديهم، يتضح لديه مقدار اليأس في نفوس المشجعين والسخرية التي قابلوا فيها الشائعة تعكس مدى إحباطهم من إدارة النادي التي احتفظت بخدمات المدرب كوفاتش الذي يرون أنه “مانو قد نادي متل البايرن”.

في حين، فإن صفقات نادي بوروسيا دورتموند، خصوصا هذا الموسم، تنبئ بكارثة قادمة على النادي الأكثر تحصيلا للألقاب في الدوري الألماني برصيد 17 بوندسليغا بمسماها الجديد، وذلك بعد استقطاب النادي لنجوم ومواهب واعدة كالانكليزي سانشو، فهل يواصل البافاري فقدان بريقه أم يحدث ما تتمناه جماهير النادي ؟

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر