سيف مسبّع الكارات: “أستطيع التمثيل والإخراج والغناء والتقديم”!

“لم تبعدني دراسة إدارة الأعمال عن الفن، فأنا ابن أبي، بدأت مشواري الفني، ممثلاً، في تسعينات القرن الماضي، ولكني كنت دائماً جزءاً من مشروع وليس صاحب المشروع”، كما صرح في لقاء له على قناة «الميادين» ذات مرة، فاتجه إلى الإخراج، ليكون أول مشروع إخراجي له «مرايا 2003»، إضافة إلى اتجاهه للغناء والتقديم فيما بعد.

أنجز “مسبّع الكارات” سيف الدين سبيعي، عدة أعمال من إخراجه بلغ عددها أكثر من 20 عملاً، كان آخرها «ببساطة»، وصور فيلماً سينمائياً طويلاً بعنوان «يحدث في غيابك»، وانصرف بعدها لتقديم ثلاثة مواسم من برنامج «كاش مع النجوم»، بشراكة النجمة شكران مرتجى.

وفي العام الماضي أيضاً، شارك سبيعي كمغنٍ مع فرقة «جاز دمشق»، في حفلة فنية أُقيمت على مسرح دمر، قُدِم فيها عدة أعمال كلاسيكية نموذجية من «ريبرتوار» الجاز والروك العالمي، ومؤلفات موسيقية خاصة بالفرقة، وتجارب أخرى لفنانين، ليعيد سبيعي التجربة في 6 آب الفائت، على المسرح نفسه مع فرقة «براس تيمبر» والتي يقودها المايسترو دلامة شهاب، وتتألف من 17 عازفاً.

حفل «الروك» الذي لاقى تشجيعاً من قبل محبي هذا النمط من الموسيقا في سورية، أحدث ردود فعل متباينة حول مشاركة سبيعي في الحفل، وفي لقاء أجرته إحدى القنوات التلفزيونية مع سبيعي على خلفية عروض الفرقة، قال سبيعي: “أستطيع التمثيل، والإخراج، والتقديم، والغناء، وأنجح في كل ما أقدمه.. لو فشلت في نوع ما، أنسحب فوراً” مضيفاً: “لم عليّ أن أكتفي بنوع واحد من الأعمال وأنا أجيد أكثر من عمل؟”.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر