حتى اليمن .. منتخبنا “سبيل” نقاط في غرب آسيا

تحول منتخبنا الوطني بـ “سبيل” نقاط مفتوح لكل من يريد من الأخوة والأصدقاء، فبعد اعطائه أول فوز رسمي للبنان في تاريخه علينا، ها هو يهدي المنتخب اليمين نقطة في بطولة غرب آسيا.

أول هدف لمنتخب اليمن منذ سنة ونصف، هي ثاني أهم ما حصل في مباراة منتخبنا الثانية مع اليمن، التي انتهت بتعادل 1-1، مع أداء احتار في السوري بماذا يرد، باعتبار أن هدف التعادل الذي سجله كابتن المنتخب فراس الخطيب جعله أكثر اللاعبين السوريين تسجيلا مع المنتخب برصيد 33 هدفا، متجاوزا اللاعب السابق رجا رافع.

لاعبون بلا روح وفريق بلا خطة، ومع مين ؟ مع اليمن المتواضع، ولا أحد يعرف المدرب السوري فجر ابراهيم بماذا يفكر، هل ما زال يجرب لاعبين ؟، لماذا غير الخطة في المباراة الثانية ؟، ما هي الخطة التي يلعب بها ؟.

وأجمع السوريون على أن استقالة رئيس اتحاد كرة القدم السابق فادي الدباس وأعضاء إدارته، لا تكفي، يجب أن يكون التغيير جذريا، لا تغيير أسماء وأشخاص والحفاظ على نفس العقلية والمنهج.

خصوصا بعد التلاسن غير المباشر بين الدباس ورئيس الاتحاد الذي شبقه صلاح رمضان، في مقابلتين منفصلتين على إحدى المواقع الالكترونية، حيث تسابقا في “الهجوم” على بعضهما البعض، الثاني شامتا والأول مهاجما.

ويتسأل السوريون، بعد أقل من شهر سيبدأ المنتخب أولى مبارياته في تصفيات كأس آسيا وكأس العالم المشتركة، هل سيتابع منتخبنا توزيع الهدايا لغوام والمالديف والفلبين ؟.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر