بوتشيلي .. قلب يغني بعيون مغمضة

“علمتني تجربتي في الحياة بأن لا شيء يحصل بالصدفة، فحتى كرة الروليت، لا يوقفها الحظ، ولكنها تقف في مكان محدد، إنها القوى التي تلعب وليس الحظ”

تلك كانت من أعظم الجمل التي قالها أندريا بوتشيلي الذي وُلد في 22 أيلول عام 1958، في لاجاتيكو، إيطاليا.

وأصبح مهتما بالموسيقا في عمر مبكر، وبدأ بتعلم العزف على البيانو وعمره ستة أعوام فقط، كما تعلم لاحقًا العزف على الناي وساكسافون، وكان دوما يُطلب منه الغناء في الاجتماعات العائلية والمدرسة.

وُلد معه ضعف البصر، وأصبح أعمى في الثانية عشر من عمره إثر إصابة ألمت به أثناء لعبه لكرة القدم.

ووفقًا لموقعه الإلكتروني الخاص، كانت أول اختباراته الناجحة في مسابقة للغناء عام 1970، وتابع صقل موهبته، ودرس الأصوات على يد لوتشيانو بيتاريني. أراد والداه أن يصبح محاميًا، فدرس القانون في جامعة بيزا، وأصبح محاميًا عينته المحكمة بعد تخرجه من كلية القانون. لكنه لم يهجر الموسيقا، واستغرق في العزف على البيانو في الملاهي الليلية والبارات ليؤمن نفقات دروسه.

أتت واحدة من ضربات حظ بوتشيلي عام 1992 حين سجل شريطًا تجريبيًا لترنيمة ميزيريه لزوكشيرو فورناسياري، بأغنية شارك بكتابتها بونو من فرقة U2، وسمع هذه الأغنية مغني الأوبرا الشهير لوتشيانو بافاروتي، الذي كُتبت الأغنية له أصلًا.

بعد ذلك، شجع بافاروتي فورناسياري لجعل بوتشيلي يقدم هذه الأغنية. وفي النهاية، قدم بوتشيلي وبافاروتي ميزيريه سويًا، لتصبح فيما بعد أغنية واسعة الانتشار أوروبياً.

هذا المغني الصاعد، بوتشيلي، شارك في مسابقة احتفال سانريمو عام 1994. وفاز بأرفع الألقاب عن قائمة القدامين الجدد. وفي العام ذاته، أصدر بوتشيلي أول ألبوماته في إيطاليا، Il Mare Calmo Della Sera . وحقق أرقامًا كبيرة في أوروبا خلال زمن قصير فيما بعد عن ألبومه Bocelli، والذي برزت منه أغنيةCon Te Partiro. وأصبحت الأغنية ثنائي جميل له ومعروف مع سارة برايتمان كما هو الحال مع أغنية Time To S ay Goodbye، التي ظهرت في ألبومه Romanza الصادر عام 1997.

وبألبومه Sogno، رسخ بوتشيلي موقعه كإحساس غنائي عالمي. وضم هذا الألبوم المتصدر أغنية ثنائي مع سيلين ديون في أغنيةThe Prayer . وتبعته ألبومات أكثر شهرة، منها ألبوم Cieli di Toscana عام 2001 و Amore عام 2006 . كما حاز على ترشيحات من جوائز غرامي عن أفضل فنان جديد عام 1999، وعن Sogno عام 2000 ( كأفضل أداء صوتي ذكوري) و عن أغنية The Prayer (كأفضل تعاون غنائي صوتي).

وبالإضافة إلى أعماله الجماعية والتعاونية، أصدر بوتشيلي عددًا كبيرًا من الألبومات المسجلة داخل استديو، والمنقولة مباشرة، منها Viaggio Italiano عام 1995، وAria : وهو ألبوم أوبرالي عام 1998.

بالإضافة لـ Sacred Arias عام1999 و Verdi عام 2000 ، وCieli di Toscana عام 2001 وSentimento عام 2002 وAndreaعام 2004 وAmore عام 2006 وUnder the Desert Sky عام 2006 و Incanto عام2008 وVivere Live in Tuscany عام 2008 وMy Christmas عام 2009 وكونشيرتو One Night in Central Park عام 2011.

ومؤخرًا، تعاون بوتشيلي مع جينيفر لوبيز ونيللي فورتادو في ألبومه Passione الصادر عام 2013. كما ضم جهوده إلى كل من بلاسيدو دومينغو وآنا ماريا مارتينيز في ألبوم عام 2014 Manon Lescaut.

أصدر بوتشيلي عام 2015 Cinema، ألبومه الخامس عشر المسجل داخل استديو. ولطالما تاق بوتشيلي للعمل على ألبوم لأغاني أفلامه المفضلة التي كان يؤديها أصلًا مغنون مثل فرانك سيناترا وماريو لانزا. تميز الألبوم بأدائه أفضل أغاني أفلامه مثل Maria من فيلم West Side Story و Moon River من Evita و Por uno cebeza من Scent OF Women . كما برز من الألبوم أغنية ثنائية لكل من أريانا غراند ونيكول شيرزينبيرغ.

في العام نفسه، غنى The Lord’s Prayer أمام البابا فرانسيس في فيلاديلفيا أثناء الزيارة التاريخية للحبر الأعظم إلى الولايات المتحدة. وقال بوتشيلي في حديث له لمجلة التايم حول أداءه: ” أن تتاح لي الفرصة للغناء ثانية أمام البابا المقدس، الذي أكن له إخلاص عميق وصادق، وأن أعرض مساهمتي المتواضعة ككاثوليكي متحمس، هو شرف عظيم لي، إذ يذكرنا القديس أوغسطين بأن الغناء هو شكل فوق العادة من أشكال الصلاة، وهذا هو هدفي وسعادتي، أن نصلي معًا”.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر