مفاجأة غير سارة لبرغوث برشلونة!

لم تمر سوى 24 ساعة على إعلان اتحاد “كونميبول”، عن إيقاف ليونيل ميسي لمباراة واحدة على خلفية طرده من “كوبا أمريكا 2019″، حتى ظهرت تقارير جديدة تفيد بأن “البرغوث” مهدد بعقوبة أخرى.

وبحسب صحيفة “TyC” الرياضية الأرجنتينية، فإن قائد منتخب الأرجنتين ونادي برشلونة الإسباني، مهدد بالإيقاف لمدة ستة أشهر من قبل اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية “كونميبول”، وذلك عقابا له على  التصريحات النارية التي أطلقها بعد خروج منتخب بلده من الدور نصف النهائي لـ”كوبا أمريكا” على يد مستضيفة البطولة البرازيل، التي توجت لاحقا باللقب.

واتهم ميسي، الحكام واتحاد أمريكا الجنوبية بالفساد، وزعم أن بطولة “كوبا أمريكا 2019” جرى ترتيبها من أجل فوز البلد المستضيف لها (البرازيل).

وأشارت الصحيفة الأرجنتينية، إلى أن اتحاد “كونميبول”، سيصدر الأسبوع المقبل، عقوبته الجديدة في حق ميسي.

وكان اتحاد “كونميبول”، أصدر بيانا أمس أعلن فيه إيقاف ميسي مباراة واحدة وتغريمه 1500 دولار، مع عدم الاتفاق على أي إيقاف إضافي آخر، على خلفية تصريحاته واتهاماته ضد الاتحاد القاري.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر