خمسون عاماً على هذه الخطوة العملاقة

احتفل العالم أمس بالذكرى السنوية الخمسين لهبوط الإنسان للمرة الأولى على سطح القمر عبر مهمة «أبولو 11»، التي ضمت نيل أرمسترونج وباز ألدرين ومايكل كولينز، في إنجاز تاريخي حبس أنفاس نصف مليار شخص تسمّروا على شاشاتهم لمتابعة هذه «الوثبة العملاقة» للبشرية.
وقد هبطت الوحدة القمرية المسماة «أل إي أم» والملقبة «إيغل»، عند الساعة 20,17 بتوقيت غرينيتش من مساء 20 يوليو 1969. وبعد أقل من ست ساعات، عند الساعة 02,56 ت غ، وطأ نيل أرمسترونج بقدمه اليسرى القمر ونطق بجملته الشهيرة «إنها خطوة صغيرة لإنسان.. لكنها وثبة عملاقة للبشرية». وتجتهد «ناسا» كخلية نحل منذ أسابيع تحضيرا لإحياء هذه الذكرى، مع عدد كبير من المعارض والأحداث خصوصا في مركزي كينيدي الفضائي في فلوريدا وجونسون في هيوستن بولاية تكساس. ورغم أنه على مشارف الـ89 من العمر، لا يزال مايكل كولينز نشطا بشدة في الاحتفالات والمناسبات المخصصة لذكرى مهمة «أبولو 11».
وقال كولينز: «لقد قلت لغرفة التحكم: «أنا أرى العالم من نافذتي».

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر