“فيس آب” يخيف الأمريكان ويحول الفيسبوك السوري لمأوى عجزة!

طالب سيناتور أمريكي بإجراء تحقيق لدواعي الأمن الوطني والخصوصية بشأن تطبيق “فيس آب” الذي انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يمكنه تغيير ملامح الوجه في الصور الفوتوغرافية، وذلك لأن مطوريه من روسيا.

ودعا السناتور الأمريكي تشاك شومر مكتب التحقيقيات الاتحادي “إف.بي.آي” ولجنة التجارة الاتحادية لإجراء التحقيق، مضيفا في رسالة بعث بها إلى مدير مكتب التحقيقات كريستوفر راي ورئيس لجنة التجارة جو سيمونز إن “التطبيق يتطلب الوصول الكامل الذي لا يمكن إلغاؤه إلى صورهم وبياناتهم الشخصية، مما قد يشكل مخاطر على الأمن القومي والخصوصية لملايين المواطنين الأمريكيين”.

وأردف شومر في خطابه إن “وجود مقر التطبيق في روسيا يثير تساؤلات بشأن كيف يسمح “فيس آب” لأطراف ثالثة، بما في ذلك الحكومات الأجنبية، بالوصول إلى بيانات المواطنين الأمريكيين”.

وتلا دعوة السيناتور تحذير أصدرته اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي لمرشحي الحزب في انتخابات الرئاسة عام 2020 من استخدام التطبيق مشيرة إلى أنه “جرى تطويره في روسيا”، حاثة إياهم على “حذف التطبيق فورا”.

وتطبيق “فيس اب” الذي لاقى رواجاً كبيراً بين السوريين، طورته شركة روسية تسمى “ويرليس لاب”، مقرها سانت بطرسبرغ الروسية، ولديه على موقعه الإلكتروني أكثر من 80 مليون مستخدم.

وشهدت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي السورية موجة كبيرة من صور “الختايرة”، بعد انتشار استخدام التطبيق بين السوريين، حيث علق أحدهم “فايت ع فيسبوك ولا ع مآوى عجزة”، فيما كتب آخر “ما بدنا تطبيق لنبين ختايرة، بيكفي تقارن صورتك هلق بصورتك قبل 2011″، في إشارة إلى عام اندلاع الحرب في سوريا.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر